كشف وائل جمعة مدير منتخب مصر السابق تفاصيل واقعة استبعاد حسام غالي وعبد الله السعيد من السفر إلى تونس بصحبة فريق الكرة بالأهلي، بعد قيام الأول بتوجيه ألفاظ نابية لـ أحمد عادل عبد المنعم.

وكان وائل جمعة قد تولى منصب مدير الكرة في الأهلي عقب اعتزاله اللعب في عام 2014، إلا أنه لم يستمر لفترة طويلة.

وقال وائل جمعة في تصريحات لبرنامج “في الدقيقة” عبر موقع الفيديوهات “يوتيوب”: “كنت مدير الكرة في هذا التوقيت، وكان هذا سبب مشكلتي مع الإدارة، ما حدث أن اللاعبين جاءوا واشتكوا من طريقة حسام غالي معهم وإنه كان يسبهم ويتحدث معهم بشكل غير لائق”.

وأوضح: “لكن في النهاية موقف ومر، واللاعبون تصالحوا مع غالي وأنا الذي رحلت عن النادي، وهذا كان يُظهر الضعف الإداري في النادي الأهلي خلال هذا التوقيت”.

وعن قرار اتحاد الكرة باستبعاد عمرو وردة، أردف: “قرار تأخروا فيه، لأن الموقف الذي حدث منه سلوكي يقلل من قيمة المنتخب المصري ويؤثر على اللاعبين بشكل كبير جدًا، وجعل اللاعبين يخسرون تعاطف الجماهير، وهذا ليس أول موقف يحدث من وردة، وبالنسبة ليّ الانضباط والسلوك أهم من أي شيء”.

وتعليقًا على ما قاله عن إمام عاشور وقت واقعة وليد سليمان، بأنه لاعب “نكرة”، أوضح مدير المنتخب السابق: “في هذا الوقت لم يكن أحد يعرف إمام عاشور، وتصرف بشكل غير لائق، وأنا أهم شيء عندي الانضباط والسلوك”.

واختتم وفقا لما ورد في بطولات هنا: “تحدثت بدافع غيرة عن لاعب صنع تاريخًا كبيرًا مثل وليد سليمان، وإمام عاشور اعتذر بعد ذلك لـ وليد وعندما تقابلنا في المنتخب اعتذر لي أيضًا لأنه كان حزينًا من تصرفه”.