فجر الإعلامي محمد شبانة، مفاجأة من العيار الثقيل، بشأن أزمة تدور في الوقت الحالي داخل جدران نادي الزمالك، وتتعلق بانتهاء عقود بعض اللاعبين، قبل نهاية مسابقة الدوري الممتاز هذا الموسم.

وقال شبانة في تصريحات تليفزيونية: «بطولة الدوري تنتهي في شهر أغسطس المقبل، في الوقت الذي يتزامن ذلك مع بداية الموسم الجديد في العديد من الدوريات حول العالم، خاصة أن مسابقات الدوري حول العالم أوشكت على الانتهاء.

وأوضح شبانة: «اللوائح تنص على أن اللاعب المحلي ملزم بالاستمرار مع ناديه حتى نهاية المسابقة المحلية وعدم أحقيته في الرحيل حتى ولو امتد الموسم».

وأكمل شبانة: «الموقف يكون مختلفا بالنسبة للاعبين المحترفين والذين يحق لهم الرحيل لأي ناد آخر بنهاية مايو، وعدم إلزامهم بالاستمرار لنهاية الدوري حال امتداده لأكثر من ذلك، وهو نفس ما حدث مع التونسي فرجاني ساسي في الموسم الماضي وعدم استكماله الموسم مع الزمالك من الأساس».

وتضم قائمة اللاعبين الذين تنتهي عقودهم بنهاية الموسم الجاري في الزمالك كلا من: محمد أبوجبل وطارق حامد وأشرف بن شرقي ومحمد أوناجم وحازم إمام وعمر السعيد ورزاق سيسيه وأيمن حفني.

وأضاف شبانة وفقا لما ورد هنا: «البرتغالي جوسفالدو فيريرا المدير الفني للفريق الكروي الأول بنادي الزمالك يعتمد بشكل أساسي على غالبية هؤلاء اللاعبين في تشكيل الفريق، وسيكون رحيلهم بمثابة مشكلة كبيرة على الفريق خلال الفترة المقبلة، لذلك يتمسك مسؤولو الزمالك باستمرارهم حتى نهاية بطولة الدوري حتى لا يتأثر الفريق بشكل سلبي في ظل عقوبة إيقاف القيد المفروضة على النادي».