حدد الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول، سبب تراجع مستوى محمد صلاح، نجم الفريق، خلال الفترة الأخيرة، بعد توهجه منذ بداية الموسم الجاري، مشيرا إلى اقتناعه بأن قائد منتخب مصر سينهي الموسم بقوة.

ويستعد محمد صلاح رفقة ليفربول لخوض مباراة مانشستر سيتي مساء اليوم السبت في الدور نصف النهائي من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، إذ من المتوقع أن يعيد كلوب النجم المصري إلى التشكيل الأساسي بعد استبعاده أمام بنفكيا يوم الأربعاء الماضي في دوري أبطال أوروبا بهدف الراحة.

ويمر محمد صلاح بأزمة فنية مع ليفربول في الأسابيع الأخيرة، فمنذ عودته من منافسات كأس أمم أفريقيا مع منتخب مصر، سجل 5 أهداف في 14 مباراة مع الريدز في كل البطولات، فيما لم يحرز أهدافًا من لعب مفتوح (بعيدًا عن الركلات الثابتة) منذ 23 فبراير الماضي.

في المقابل، قدم محمد صلاح موسمًا استثنائيًا حتى قبل سفره مع منتخب مصر إلى الكاميرون لخوض البطولة القارية، حيث كان أحرز 23 هدفًا في 26 مباراة.

ولعب محمد صلاح مع ليفربول 90 دقيقة كاملة في مرة واحدة فقط منذ مباراة إنتر ميلان في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل نحو 6 أسابيع.

وقال كلوب، في تصريحات أبرزها موقع «ليفربول إيكو» قبل مباراة مانشستر سيتي اليوم: «أعلم أن محمد صلاح سينهي الموسم الجاري بقوة، علينا الآن أن نعيد ضبط الأمور، لأن كل مباراة نخوضها منذ يناير الماضي بمثابة نهائي، هذا أمر جنوني».

وأضاف كلوب: «مشكلة محمد صلاح أنه تعرض لأصعب فترة في مسيرته يناير الماضي، عندما شارك مع منتخب مصر في بطولة كأس أمم أفريقيا، وتأهل إلى النهائي، حيث خاض 120 دقيقة في مباريات عديدة، المهمة الملقاة على عاتقه كانت كبيرة جدًا، بصفته القائد في غرفة خلع الملابس، كما أنه خاض المباريات بدون عمليات استشفاء كافية».

وتابع المدرب الألماني: «أن تكون نجمًا في بلدك، فهي مشكلة، لأن الجميع يريد منك تحقيق شيء، هذا بالطبع أمر جيد، لكننا الآن في فترة حيث لا وقت للأداء الضعيف، وهذا أمر طبيعي».

وواصل كلوب: «لاعب مثل محمد صلاح يحب الركض والمراوغة، وسجل أهدافًا كثيرة بسبب ذلك، هل يمكنني أن أقول له: لا تراوغ؟، لا، لكن يمكنني أن أقول له عليك الركض والمراوغة والاحتفاظ بالكرة في اللحظات المناسبة، اجعل الأمور طبيعية وبسيطة».

وفاز محمد صلاح وفقا لما ورد هنا مع ليفربول بلقب كأس الرابطة الإنجليزية، وينافس رفقة الفريق على 3 ألقاب أخرى، لكنه في نفس الوقت خسر مع منتخب مصر لقب كأس أمم أفريقيا 2021 وفشل في التأهل إلى كأس العالم 2022، وذلك على يد منتخب السنغال في كل مرة.