كشفت تقارير صحفية في جنوب أفريقيا عن اقتراب بيتسو موسيماني، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي من تولى القيادة الفنية لكايزر تشيفز الجنوب أفريقي وذلك لتوتر علاقته مع مسؤولي القلعة الحمراء نظرًا لتراجع نتائجه في بطولة الدوري الممتاز التي خسرها في الموسم الماضي لصالح الغريم التقليدي الزمالك.

وذكرت صحيفة ذا ساوث أفريكان الجنوب إفريقية أن هناك أكثر من عامل يجعل بيتية موسيمانى قريب من تولى القيادة الفنية لنادي كايزر تشيفز الجنوب أفريقي.

وأشارت الصحيفة الجنوب أفريقية وفقا لما ورد في فيتو هنا إلى أن موسيماني يتمتع بعلاقة قوية مع مالك نادي كايزر تشيفز موتاونج الذى فضل المدرب الجنوب أفريقي خوض تدريبات الأهلى في قرية كايزر تشيفز قبل مواجهة صن داونز في دوري أبطال أفريقيا للموسم الحالي إلى قيامه بالتقاط الصور مع مسؤولي النادي وعائلة مالك كايزر تشيفز.

وتابعت الصحيفة الجنوب أفريقية أن خسارة آرثر زواني المدير الفني لفريق كايزر تشيفز أول ثلاث مباريات في الدوري مع الفريق قد تعجل برحيله خاصة وأن كايزر تشيفز يبحث عن مدربين رفيعي المستوى لتولي المسؤولية الموسم المقبل مثل موسيماني الذي سبق أن توج بلقب دوري جنوب أفريقيا خمس مرات قبل ذلك مع فريقه السابق صن داونز الى جانب حصوله على لقب دوري ابطال افريقيا ثلاث مرات حيث فاز به مرة مع صن داونز ومرتين مع الأهلي.

واختتمت الصحيفة الجنوب أفريقية قائلة: “بعدما أصبح بيتسو أسطورة في القاهرة مع الأهلي، لكنه يوجه مشاكل كبيرة فى القاهرة بسبب تراجع نتائجه في الدورى المحلى الذي سبق وأن حسره في الموسم الماضي لصالح المنافس التقليدي الزمالك الأمر الذي تسبب في توتر علاقته مع مسؤولي النادي الأهلي الذى قد يفكر في إنهاء التعاقد معه بنهاية الموسم الجاري”.

من ناحية أخرى يلتقي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مع نظيره وفاق سطيف الجزائري بذهاب الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا للموسم الحالي 2021-2022.

وتقام مباراة الأهلي ووفاق سطيف الجزائري، في إطار مرحلة الذهاب من الدور نصف النهائي على ملعب الأهلي we بالسلام في تمام الساعة التاسعة من مساء السبت المقبل الموافق السابع من شهر مايو الجاري.

وتذاع مباراة الأهلي ووفاق سطيف الجزائري بنصف نهائي دوري أبطال أفريقيا على قناة bein sport الناقل الحصري لجميع مباريات بطولة دوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية الأفريقية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.