يبدو أن الجميع في ليفربول يتطلع للثأر من ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا، فبعد تصريحات المصري محمد صلاح، نجم الفريق، جاء الدور على المدرب الألماني يورجن كلوب.

ومن المقرر أن يتقابل ليفربول وريال مدريد يوم السبت الموافق 28 مايو الجاري على ملعب «حديقة الأمراء» بمدينة باريس في نهائي دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم.

وخسر ليفربول على يد ريال مدريد بنتيجة 1-3 في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2018، كما ودع المسابقة في الموسم الماضي على يد الفريق الملكي من الدور ربع النهائي.

وتأهل ليفربول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب فياريال الإسباني، بعد الفوز عليه بنتيجة إجمالية 5-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بالدور نصف النهائي.

من جانبه، لحق ريال مدريد بليفربول إلى الدور النهائي، بعدما أقصى مانشستر سيتي بنتيجة إجمالية 6-5 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

«حان وقت الانتقام».. محمد صلاح يواصل تصريحاته النارية قبل مباراة ريال مدريد

وخرج محمد صلاح بتصريح مثير بعد التأهل إلى النهائي على حساب فياريال يوم الثلاثاء الماضي، إذ قال إنه يتمنى مقابلة ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا، للثأر من هزيمة نهائي 2018 (1-3).

ولم يكتفِ قائد منتخب مصر بذلك، وإنما كتب عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي: «لدينا حساب لنصفيه» بعد تحقق أمنيته وتأهل ريال مدريد لمواجهة الريدز في النهائي.

وواصل محمد صلاح تصريحاته النارية، حيث قال في تصريحات أبرزها موقع «ليفربول إيكو» المهتم بأخبار الريدز، عندما سئل عما إذا كان فريقه يريد الثأر من هزيمة نهائي 2018: «نعم، لقد حان وقت الانتقام».

واليوم جاء الدور على كلوب، ليؤكد رغبة ليفربول في الثأر من ريال مدريد، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بمناسبة مباراة الفريق ضد توتنهام هوتسبير غدًا السبت لحساب الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج».

وقال كلوب للصحفيين اليوم: «عندما خسرنا المباراة النهائية عام 2018، كان الحل المثالي بالنسبة لي هو اللعب ضد ريال مدريد مرة أخرى، يبدو أن ريال مدريد هو مصيرنا».

وأضاف وفقا لما ورد هنا: «مواجهة ريال مدريد ستكون أمرًا رائعًا، لم نكن سعداء في تلك الليلة (في كييف في 2018)، لكن ذلك كان منذ فترة، لكني سعيد بالذهاب إلى هناك وخوض تجربة جديدة، ولكن حتى ذلك الحين هناك الكثير من المباريات».