أرسل النادي الأهلي خطابًا اليوم إلى الاتحاد المصري لكرة القدم، يطلب فيه تصعيد أزمة ملعب المباراة النهائية لدوري الأبطال إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، لتقام المباراة المشار إليها في ملعب محايد بعيدًا عن الفرق الأربعة التي تتبارى حاليًا في إياب الدور قبل النهائي للبطولة، يأتي ذلك ردًّا على قرار «كاف» الذي صدر مؤخرًا باختيار ملعب بعينه يستضيف هذا الحدث للعام الثاني على التوالي، وهو ما لم يحدث من جانب أي اتحاد قاري من قبل، لا سيما وأن القرار صدر في توقيت متأخر للغاية، وبعدما تقلص عدد الفرق المتنافسة إلى أربعة فقط، وبات ذات القرار يخدم ناديًا بعينه، والذي سوف يخوض المباراة النهائية «حال تأهله» على ملعبه ووسط جماهيره.

من ناحية أخرى عقد بيتسو موسيماني، المدير الفني للأهلي محاضرة بالفيديو مع اللاعبين مساء اليوم داخل فندق الإقامة في العاصمة الجزائرية، قبل التحرك إلى الملعب الفرعي لاستاد 5 يوليو لخوض المران الأول للفريق في الجزائر، استعدادًا لمباراة إياب الدور نصف النهائي في دوري أبطال أفريقيا أمام وفاق سطيف يوم السبت المقبل، وخلال المحاضرة أكد موسيماني على العديد من الجوانب الفنية والخططية، في إطار التحضير للمباراة.

ويؤدي الأهلي مرانه الأول بالجزائر في التاسعة مساء اليوم بتوقيت القاهرة، الثامنة بتوقيت العاصمة الجزائرية على الملعب الفرعي لاستاد 5 يوليو.

يذكر أن الأهلي استأنف تدريباته بالقاهرة أمس بعد انتهاء الراحة السلبية التي حصل عليها لمدة 48 ساعة، عقب المواجهة الأولى التي جمعت الفريقين على استاد الأهلي والسلام، وانتهت بفوز الأهلي بأربعة أهداف دون رد، في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال إفريقيا.

ووصلت بعثة الأهلي وفقا لما ورد في اليوم السابع هنا، برئاسة العامري فاروق نائب رئيس النادي، إلى الجزائر أمس، على متن طائرة خاصة، واستغرقت الرحلة ما يقرب من أربع ساعات، وحرص السفير المصري بالجزائر على استقبال البعثة ورافقه طاقم السفارة لإنهاء كافة الإجراءات الإدارية بالتنسيق مع الجهاز الإداري بالنادي.