يرى عمرو شاهين الرئيس التنفيذي لشركة كرة القدم بالنادي الأهلي أن تساوي الفرص بين النادي والوداد لن يتحقق في نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وكان قد تم الإعلان عن حصص تذاكر المباراة النهائية على أن يمتلك الأهلي 10 آلاف تذكرة فقط ومثلهم للوداد بينما 25 ألف تذكرة موزعة بين كاف والجمهور العام.

وقال شاهين عبر إذاعة أون سبورت: “الفريق أجبر على خوض النهائي في ملعب محمد الخامس، كاف لم يخاطب الأهلي بملعب المباراة واعتمد على البيان كشق قانوني يعتد به”.

وأضاف “حاول النادي الأهلي الحفاظ على حقه في تساوي الفرص لكن من الواضح أن ذلك لن يتحقق، خاصة أن كاف فوجئ بإقامة المباراة بين ناديين جماهيريين بحجم الأهلي والوداد”.

وتابع “ليس من العدل أن يقام اللقاء بين ناد جمهوره يتحرك إلى الملعب قبل المباراة بساعتين وآخر يتحمل رحلة شاقة تصل إلى 7 ساعات وتكلفة الفرد ما يقرب من 700 دولار لمساندة فريقه”.

وكشف الرئيس التنفيذي لشركة الأهلي: “لم نتلق ردودا بشأن خطابنا لكاف لمعرفة وضع المباراة وحصة جماهير الأهلي وغيرها من الأمور التنسيقية”.

وواصل “كاف حاول تقليد الاتحاد الأوروبي في مصطلح الجمهور العام لكن الوضع مختلف تماما، في أوروبا الوضع أسهل لكن من الواضح أن الجمهور العام سيذهب بالكامل إلى جماهير الوداد”.

وبالحديث عن حصة الأهلي أوضح “الشركتان المكلفتان بتنسيق رحلات جماهير الأهلي حددت يوم السبت آخر موعد للحجز”.

واختتم تصريحاته وفقا لما ورد في الجول هنا “الأهلي حاليا تركيزه الكامل في دعم فريق الكرة قبل أيام من النهائي من أجل تحقيق حلم التتويج باللقب الثالث على التوالي”.