غادر اللاعب الدولي محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي والمنتخب المصري لكرة القدم، مدينة الغردقة، اليوم الجمعة، متجها إلى القاهرة، عقب انتهاء إجازته في منتجع الجونة شمال المدينة، التي استمرت 4 أيام قضاها على شواطئ جزيرة بيوض، في هدوء تام محاط بسياج أمني طوال مدة إقامته.

تفاصيل إجازة محمد صلاح بالغردقة
وكان «صلاح» وصل إلى مدينة الغردقة عقب مغادرته معسكر المنتخب بسبب الإصابة التي اشتكى منها بعد مباراة غينيا في الجولة الأولى من التصفيات الأفريقية، واستمرت إجازته على شواطئ الغردقة لمدة 4 أيام، أقام خلالها في إحدى الفيلات الخاصة، يغادرها صباحا إلى جزيرة بيوض، يمارس خلالها رياضة السنوركل وصيد الأسماك، ويعود إلى مقر إقامته بالفيلا مع غروب الشمس، في سرية تامة.

سبب عشق محمد صلاح للغردقة
وقال مصدر مقرب من «صلاح»، إنه فضّل قضاء إجازته على شواطئ الغردقة للعام الرابع على التوالي، ويعود ذلك بسبب عشقه لجزيرة «بيوض».

وأضاف المصدر أن جزيرة بيوض تمتاز برمالها الناعمة وشواطئها الخلابة ومناظرها الطبيعية غاية في الجمال وشعابها المرجانية الفريدة التي تتنوع ما بين الشعاب الصلبة والنارية والملونة الرخوة، بالإضافة إلى ظهور عدد من الكائنات البحرية النادرة مثل الدلافين والسلاحف البحرية، بالإضافة إلى الهدوء الذي تنعم به شواطئ جزيرة بيوض، حيث يحرص «صلاح» على البحث عن الهدوء.

ونشر محمد صلاح وفقا لما ورد في جريدة الوطن هنا، لاعب ليفربول الإنجليزي وقائد منتخب الفراعنة، صورة عبر حسابه الشخصي على «تويتر»، خلال استمتاعه برحلة بحرية على شواطئ الغردقة، وعلق عليها «مصر».