حمَّل النائب محمود قاسم، عضو مجلس النواب، اتحاد كرة القدم المسؤولية الكاملة عن هزيمة منتخب مصر لكرة القدم أمام المنتخب الإثيوبي، قائلا إن أداء منتخب مصر كان سيئًا للغاية وأصاب الجماهير المصرية باليأس والإحباط الكبيرين.

وطالب قاسم، في بيان عاجل قدمه للمستشار الدكتور حنفى جبالى رئيس مجلس النواب، وموجه إلى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، السبت، رئيس اتحاد كرة القدم وجميع أعضاء الاتحاد بالرحيل وتقديم استقالتهم باعتبارهم المسؤولين عن سوء اختيارهم للجهاز الفني للمتخب المصري.

كما طالب جميع أعضاء الجهاز الفنى والادارى لمنتخب مصر بتقديم استقالاتهم أيضًا، مضيفا: «بعد هذه الكارثة الكروية لن يتم عمل أي حساب لمنتخب مصر إقليميًا وأفريقياً ودولياً، وعار على اتحاد كرة القدم والجهاز الفنى والادارى لمنتخب مصر لكرة القدم الاستمرار في مواقعهم».

وتابع: «انتظرت على مدى الساعات الماضية أي تحرك من اتحاد كرة القدم أو الجهاز الفنى والإدارى للمنتخب وتقديم استقالاتهم، ولكن للأسف الشديد لم يستقل أي عضو من اتحاد الكرة أو الجهاز الفنى والادارى»، مطالباً باستدعاء الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة لمجلس النواب خاصة بعد تصريحاته التي أكد فيها أن الجميع حزين من أداء منتخب مصر الأول لكرة القدم عقب الهزيمة.

وقال وفقا لما ورد من هنا: «هناك الملايين من الجنيهات التي تم إنفاقها على المنتخب المصري سواء للجهاز الفنى والادارى واللاعبين، ويتم اقتطاعها من قوت الشعب المصري، ولكن للأسف الشديد لم نر أي إيجابيات أو أداء متميز للمنتخب»، مطالباً بمراجعة كل ما يتعلق بالموارد المالية داخل اتحاد كرة القدم مراجعة دقيقة لمعرفة حجم الإنفاق الذي تم منذ أن تولى اتحاد كرة القدم الحالى المسؤولية.