كسر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو “صيامه التهديفي”، وسجل أخيرا بالدوري الإنجليزي الممتاز، لأول مرة هذا الموسم.

وحسم رونالدو لقاء فريقه مانشستر يونايتد وخصمه إيفرتون، وسجل هدف الفوز بالشوط الثاني، لينتصر “الشياطين الحمر” بنتيجة 2-1.

ودخل رونالدو بديلا في الشوط الأول، بعد إصابة المهاجم الفرنسي أنتوني مارسيال، ليحسم اللقاء بهدف من انفراد بالمرمى، ويكسر صيامه.

وفشل رونالدو بالتسجيل في 6 مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز، ولكنه كسر “الجفاف التهديفي” بهدف أمام إيفرتون، أعاد للجماهير بصيصا من الأمل.

وبهذا الانتصار، صعد مانشستر يونايتد للمركز الخامس، بفارق نقطة عن تشلسي الرابع.

وبهذا الهدف، وصل رونالدو للرقم التاريخي 700، وهو عدد الأهداف التي سجلها مع الأندية التي لعب لها طوال مسيرته.

وقد تعني إصابة مارسيال عودة رونالدو للتشكيلة الأساسية في مانشستر يونايتد، وهو ما يأمله عدد كبير من مشجعي الفريق، الذين يريدون رؤية هداف الفريق الموسم الماضي أساسيا.